Jump to Navigation


مرضٌ غريب حوَّل صاحبه إلى "شبح"!

زمن برس، فلسطين: يعاني مراهق هندي يدعى ميلان (16 عاماً) من مرضٍ غريب ونادر جداً، ملأ وجهه وجسمه كاملاً بالأورام. ويعود سبب هذا المرض إلى خلل جيني نادر حدوثه، ويعرف بـ"الورم العصبي الليفي" Neurofibromatosis، وهو المرض الذي حوَّل حياته إلى جحيم.

ويجبر هذا المرض الغريب ميلان على البقاء حبيساً داخل غرفته طيلة الوقت، وذلك بسبب خوف الناس منه، وعدم رغبة الأطفال في مثل عمره من الاقتراب منه، بحسب تقرير نشره موقع "بولدسكاي". كذلك، فإنَّ المرض الغريب الذي أصاب ميلان، جعل سكان المنطقة التي يسكن بها يسمونه بـ"الولد الشبح". فالأورام التي ملأت جسده ووجهه، غطَّت على فمه وأنفه وعيونه، بل منعته من الكلام أو حتى التنفس بطريقةٍ سليمة، وفقاً لموقع "لبنان 24".

وبحسب ما تروي عائلته، فقد بدأ ميلان يعاني من ذلك المرض وهو صغير وذلك بسبب خطأ طبي، حيث وصف له الأطباء في القرية التي يعيش بها دواء خطأ لعلاج "شامة" مؤلمة ظهرت في جسمه، إلا أن فقر أبيه منعه من اللجوء لأطباء آخرين خارج المكان الذي يعيش فيه، ما أدى إلى تطور الأمر بذلك الشكل مع ميلان.

ويرى الأطباء أن بعض الحالات من ذلك المرض النادر ليس لها علاج، وهو يصيب شخصاً واحداً من كل 33 ألف شخص حول العالم.

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play