Jump to Navigation


موسكو تؤسّس "جيش الشرق" بسوريا وهذه مهامه

زمن برس، فلسطين: يواصل الجيش الروسي الضغط على حلفائه في دمشق لاستعجال تشكيل "الفيلق الخامس - اقتحام" ليكون عموداً عسكرياً في النفوذ الروسي في سوريا يشبه إلى حد كبير "جيش الشرق" الذي أسسته فرنسا خلال الانتداب على سوريا بداية القرن الماضي مع احتمال أن التشكيل الجديد يرمي إلى مواجهة النفوذ المتصاعد لـ"قوات الدفاع الوطني" ومجموعات مدعومة من إيران وتثبيت السلم بعد قمع ما تبقى من جيوب للمعارضة.

وفي نهاية 2012 ومع تراجع عدد القوات النظامية جراء الانشقاقات والتهرب من الالتحاق بالخدمة الإلزامية إلى حوالى مئة ألف، نجحت طهران في إقناع دمشق بتنظيم "اللجان الشعبية" في "قوات الدفاع الوطني" بإشراف وتدريب وتمويل الـ"باسيج" وباتت منتشرة في معظم مناطق النظام وجبهات القتال ليصل عددها إلى حوالى 70 ألفاً من السوريين وغير السوريين بينهم أفغان وباكستانيون وعراقيون بإشراف مباشر من ضباط "الحرس الثوري الإيراني"، ما ساهم في وقف تقدم فصائل معارضة في مناطق عدة، وفقاُ لموقع "لبنان 24". 

وبعد التدخل العسكري الروسي المباشر في نهاية أيلول 2015 أعلن رئيس الأركان في الجيش السوري العماد علي أيوب في تشرين الأول من القاعدة العسكرية الروسية في حميميم نية تشكيل "الفيلق الرابع - اقتحام" بهدف "تحرير جميع البلدات والقرى". لكن لم تنجح محاولات موسكو دمج حوالى 18 فصيلاً مدعوماً من طهران ضمن "الفيلق الرابع - اقتحام" وبقي التنسيق العسكري بالحد الأدنى بأولويات مختلفة.

في تشرين الثاني، وبالتوازي مع تغلغل ضباط الجيش الروسي في المؤسسات الحكومية المدنية والعسكرية في دمشق ومدن "سوريا المفيدة"، وزّع بيان تضمن تشكيل "الفيلق الخامس" بـ"تمويل وتدريب من روسيا" ويضم حوالى 45 ألف عنصر موزعين في وحدات مشاة وهندسة وآليات واقتحام "بعد تدريب على حرب العصابات في مناطق محمية روسياً"، بحسب مسؤول مطلع على تفاصيل المشروع.

وإذ أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة "تشكيل فيلق جديد من المقاتلين المتطوعين، باسم "الفيلق الخامس - اقتحام"، بهدف القضاء على الإرهاب"، دعت "جميع المواطنين الراغبين في الانضمام للفيلق إلى مراجعة مراكز الاستقبال في المحافظات، وتقع في قيادة المنطقة الجنوبية، وقيادة موقع دمشق، وقيادة الفرقة العاشرة في قطنا، وقيادة المنطقة الوسطى في حمص، وقيادة موقع حماة، وكلية الشؤون الإدارية في مصياف، وقيادة المنطقة الشمالية في حلب، وقيادة موقع طرطوس، وقيادة المنطقة الساحلية في اللاذقية، وقيادة الفرقة الخامسة في درعا، وقيادة الفرقة 15 في السويداء"، من دون أن يشمل ذلك مناطق سيطرة المعارضة السورية أو "داعش". وشملت الدعوة "غير المكلفين بخدمة العلم أو فارين منها ممن أتموا 18 سنة من عمرهم والراغبين ممن أدوا خدمة العلم من جميع الفئات ضباط وصف ضباط وأفراد إضافة إلى الراغبين من العاملين في الدولة بموجب عقد لمدة سنة قابل للتجديد شرط الحصول على موافقة الجهة التي يعملون لديها".

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play