Jump to Navigation


صحة وجمال

Subscribe to صحة وجمال

الرجال المصابون بنزيف اللثة أكثر عرضة بمرتين للعجز الجنسي

لندن: كشفت دراسة جديدة أن الرجال المصابين بنزيف في اللثة أكثر عرضة مرتين لأن يعانوا من عجز جنسي.

وذكرت وكالة "يونايتد برس انترناشونال" نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين في جامعة "إينونو" التركية وجدوا أن الرجال الذين يعانون من نزيف في اللثة قد يكونون أكثر عرضة مرتين للإصابة بعجز جندي.

وفسّر الباحثون السبب بأن الأشخاص عندما يعانون من مرض في اللثة، فإن البكتيريا تدخل من الفم إلى الدم حيث تؤثر على الأوعية الدموية والشرايين مسبّبة ضيقها وتصلّبها كما في أمراض القلب.

دراسة: ثلج بالمطاعم أكثر قذارة من مياه المراحيض

فلوريدا: كشفت دراسة علمية حديثة أن المياه التي تعد منها مكعبات الثلج في المطاعم العامة تكون أكثر قذارة ومليئة بالجراثيم من مثيلتها المتواجدة في المراحيض.

 

 وقد قام بإجراء هذه الدراسة مجموعة من الباحثين والذين قاموا بجمع عينات من قطع الثلج المعدة في أشهر خمس مطاعم في ولاية “فلوريدا” الأميركية ليتم تحليل المياه المصنوعة منها ومقارنتها بعينات المياه المتواجدة في المراحيض.

 

ما هو الشراب المفضل في العالم؟

 

نيويورك: يلجأ الأوروبيون الذين أدمنوا شرب القهوة في الأيام التي تنخفض فيها درجة الحرارة إلى تناول كوب من الشاي بين الحين والآخر، نقلا عن "العربية".

وبالنسبة للألمان، يحتسي الفرد منهم كل عام 26 لتراً من الشاي الأسود والأخضر، بحسب ما نشرته صحيفة "الرياض" السعودية.

ويتضاعف هذا الرقم عندما يتعلق الأمر بشاي الفواكه وشاي الأعشاب، ولكن يبدو أن شرب الشاي آخذ في التزايد بصورة أكبر.

المسكنات قد تؤذي كلى الطفل وكبده

كولونيا: يحذر الأطباء الآباء من الاستسهال في إعطاء أطفالهم مسكنات الألم وخافضات الحرارة بصورة مستمرة، إذ قد تؤدي إلى أضرار جسيمة بكُلاهم، حتى إن كان ذلك نادر الحدوث.

 

السلطة أخطر على الصحة من الهمبرغر

لندن: رأى باحث بريطاني أن السلطة قد تشكّل خطراً أكبر على الصحة من الهمبرغر بسبب البكتيريا التي تتواجد في الخضار، على الرغم من كلّ النصائح التي تروّج للخضار كغذاء صحي وتدعو إلى تفادي المأكولات الجاهزة الدسمة

ونقلت صحيفة (ديلي تلغراف) عن الباحث في مجال البيولوجيا المجهرية هيو بينينغتون من جامعة أبيردين في اسكتلندا إن الطلب على السلطة تزايد كثيراً في السنوات الماضية بسبب الحملات الداعية لاتباع نظام غذائي صحي.

ولكنه نبّه أن مكونات السلطة هي أكثر المنتجات التي قد تسبب أمراضاً مرتبطةً بالطعام.

دراسة: الأشخاص الذين ينامون ويستيقظون في وقت متأخر أكثر ذكاء وثراء

 

مدريد: نقضت دراسة إسبانية كافة المقولات التي تقول إن النوم والاستيقاظ مبكراً يعود بالفائدة على الإنسان، موضحة أن الأشخاص الذين ينامون ويستيقظون في وقت متأخر هم أكثر ذكاء وثراء.

وذكرت الدراسة التي نشرت في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن باحثين من جامعة مدريد أجروا اختبارات على ألف مراهق، ووجدوا أن الذين فضّلوا السهر لوقت متأخر أظهروا نوعاً من الذكاء المرتبط بالحصول على وظائف هامة وجني المداخيل المرتفعة في وقت لاحق من الحياة.

تناول 7 قطع فاكهة وخضراوات في اليوم تجلب السعادة

 

لندن: أظهرت دراسة أجراها فريق من خبراء الأغذية البريطانيين على 80 ألف بريطانى أن الشعور بالسعادة والراحة يتزايد مع تناولهم لعدد من ثمار الفاكهة والخضروات والأمثل هو تناول 7 قطع من هذه الفاكهة والخضروات فى اليوم أى ما يعادل 560 جراماً للوصول إلى هذه النتيجة.

أغلبية الأطباء البريطانيين يصفون أدوية وهمية

 

لندن: اعترف كل الأطباء العموميين تقريباً في بريطانيا (97% منهم) بأنهم وصفوا أدوية وهمية للمرضى، وأقر أكثر من ثلثهم بأنهم يلجأون إلى هذه الحيلة مرة في الأسبوع، على ما جاء في دراسة نشرها جامعيون.

وقال 97% من الأطباء إنهم وصفوا "أدوية وهمية غير نقية"، أي علاجات أو فحوص لا آثار لها على المرض المعني، مثل تناول المضادات الحيوية لمكافحة الفيروسات، علماً أن هذه الأخيرة لا تؤثر إلا في الجراثيم، بحسب ما جاء على موقع قناة "العربية".

عدد الذين يملكون هاتفا محمولا في العالم يفوق عدد الذين لديهم مراحيض

 

نيويروك: قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون ان أكثر من مليار شخص في العالم يقومون بالتغوط في العراء بسبب عدم توفر مراحيض لهم ما يؤدي الى تلوث المياه وانتشار الإسهال بين الأطفال،ووفاة 750 ألف طفل في سن الخامسة وما دون سنويا في العالم .

وأضاف في بيان وزعه مكتب الأمم المتحدة في بيروت لمناسبة اليوم العالمي للمياه ونشرته وكالة يو بي آي " أن عدد الأشخاص الذين يملكون هاتفا محمولا في عالم اليوم هو أكبر من عدد الأشخاص الذين لديهم مراحيض".

علاج جديد للمصابين بسرطان الدم عبر خلايا المناعة

 

نيويورك: أظهرت دراسة أمريكية، نشرت يوم الأربعاء، أن علاجاً تجريبياً يجعل الخلايا المصابة بالمناعة الذاتية لدى مرضى السرطان تتعرف إلى نوع قاتل من مرض سرطان الدم قد يحد من الأورام السرطانية بين البالغين.

ورغم أن علاجاً مماثلاً للجهاز المناعي أظهر نجاحاً لدى الأطفال المصابين بهذا النوع من السرطان، وكذلك البالغين المصابين بشكل قريب من أشكال سرطان الدم، فإن هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها هذا العلاج إلى نتيجة بين البالغين.

Pages



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play