Jump to Navigation

محكمة بلغارية تقبل طعن عائلة النايف ضد تقرير النيابة

زمن برس، فلسطين: قررت محكمة النقض البلغارية قبول طعن عائلة الشهيد عمر النايف ضد تقرير نيابة صوفيا الذي كشفت عنه الجزيرة في تحقيقها. وأمرت المحكمة بإعادة التحقيق في الحادث وتشكيل فريق جديد.

وأكدت المحكمة في قرارها الذي تسلمته العائلة اقتناعها بكثير من الدلائل التي تثبت وجود ثغرات في تقرير فريق التحقيق البلغاري، ووجود شبهات جنائية في القضية، مما دفع محكمة النقض إلى إصدار قرار بإعادة التحقيق في الحادث وتشكيل فريق جديد لهذه المهمة.

وكان تحقيق الجزيرة الذي بث ضمن برنامج "ما خفي أعظم" قد كشف عن شهادات ووثائق وأدلة تثبت عدم منطقية فرضية الانتحار، وأن النايف قُتل في السفارة الفلسطينية بصوفيا يوم 26 فبراير/شباط الماضي عندما لجأ إليها لمنع تسليمه لإسرائيل، وذلك بناء على طلب إسرائيلي للسلطات البلغارية باعتباره مطاردا من قبل الموساد بتهمة قتل مستوطن إسرائيلي قبل قرابة ثلاثين عاما.

وفي الشهر الماضي، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي كان النايف من قادتها، أن إغلاق السلطات البلغارية ملف الشهيد هو بمثابة خضوع للضغوط الإسرائيلية، مؤكدة أنها ستستمر في متابعة القضية وستلاحق كل من "يثبت تورطه في هذه الجريمة".

وأضافت الجبهة في بيان أن هذا ما "أشارت إليه صحيفة معاريف الإسرائيلية مؤخرا عندما أشادت بإنجازات الرئيس الجديد لجهاز الموساد، باغتياله الشهيد التونسي الطيار محمد الزواري في تونس، ومن قبله عمر النايف في بلغاريا".

وأبلغت السلطات البلغارية زوجة النايف شفهيا بالانتهاء من التحقيقات في مقتله في فبراير/شباط الماضي، وأن الملف قد أغلق على أنها قضية انتحار وليست اغتيالا، دون أن تسلمها أي مستندات أو وثائق تثبت رواية الانتحار، حسب ما أكدته الزوجة للجزيرة.

حرره:

الكاتب: فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play