Jump to Navigation

مُعارضون سوريون سيُشاركون في مؤتمر إسرائيلي بالقدس

زمن برس، فلسطين: من المقرر أن يشارك ممثّلون عن المعارضة السوريّة في أمسيةٍ لمعهد “ترومان” الإسرائيليّ، ويتحدّثون مُباشرة أمام الإسرائيليين تلبيةً لدعوةٍ وُجّهت إليهم من قبل المعهد في القدس الغربيّة.

وتحت عنوان: لأوّل مرةٍ في إسرائيل في معهد ترومان: ممثلون عن المعارضة السورية يحضرون إلى معهد ترومان ويتحدّثون مباشرة أمام الجمهور الإسرائيلي، نشر معهد “ترومان” الإسرائيليّ للأبحاث والتابع للجامعة العبرية دعوةً لحضور أمسية بمشاركة سوريين من المعارضة السورية سيتحدّثون عن الأزمة السورية.

وجاء في الدعوة: يزوروننا لأوّل مرةٍ في بلادنا، إسرائيل، هؤلاء الذين خرجوا من رماد الفاجعة التي حلّت ببلدهم سوريّة. الآتون من بلاد اتشحت بالسواد سيحدثوننا عن الموت الرهيب في ظلّ الحرب، عن معارضتهم لنظام الأسد وثورتهم السامية عليه، سيُحدثوننا عن صمت العالم الدولي إزاء قضيتهم وعن إسرائيل في عيونهم أيضًا، بهذه الكلمات الـ”مُؤثرّة”، يعرّف معهد “ترومان” الإسرائيليّ التابع للجامعة العبرية في القدس الغربيّة، ضيوفه من “المعارضة السورية” الذين سيصلون إلى إسرائيل في 17 كانون الثاني (يناير) الجاري.

ففي منشور عمّمه المعهد على صفحته في “فايسبوك”، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.

وشدّدّ المعهد الإسرائيليّ في دعوته على أنّ ممثلين عن “المعارضة السوريّة” سيتحدّثون إلى الجمهور الإسرائيليّ باللغة الإنجليزية عن الموت في ظلّ الحرب والدمار، والهجرة القسريّة من بلد الأم سوريّة، كذلك عن صمت العالم والمجتمع الدولي إزاء المجازر التي ارتكبها النظام السوري وجيشه بحق شعبه، بحسب تعبير المعهد الإسرائيليّ.

علاوةً على ذلك، جاء في نص الدعوة، التي استخدمت فيها صور أمْ وطفلين وبجانبها صورة أخرى من دمار الحرب، وصورة مقاتل، مُناشدةً للجمهور الإسرائيليّ بعدم تفويت الفرصة للاستماع للشهادات الحيّة من “قلب الحدث”.

واللافت في الدعوة أنّ برنامج المؤتمر سيستضيف أيضًا مقاتلين من “المعارضة السوريّة المُسلحّة”، إذْ أنّهم، بحسب الدعوة، سيتحدثون من سوريّة مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو (Video Conference).

ومن الجدير بالذكر، أنّه تحت الدعوة المنشورة على صفحة المعهد في موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك)، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عمّا يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح “المعارضة السوريّة”؟ مضيفين أنّ المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن جبهة النصرة.
لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت أسماؤهم ستُنشر قبيل يوم المؤتمر، أوْ فقط خلال انعقاده.
بالإضافة إلى ذلك، شدّدّ مدير الصفحة الذي تكفل بالإجابة عن أسئلة المعلقين على أنّ الدعوة مفتوحة لكلّ الراغبين، لكن يجب عليهم تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكترونيّ للمعهد، حيث لا يضمن الأخير مقاعد إلا لمن يصل أولاً.
ومن الأهمية بمكان، الإشارة إلى أنّ عصام زيتون ممثل المعارضة السورية، زار تل أبيب أخيرًا، وشارك في مؤتمر “هرتسليا”، للمناعة القوميّة الإسرائيليّة، والذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني استراتيجيّ تعقده الدولة العبريّة سنويًا منذ عام 2000، ويُشارك فيه كبار قادة إسرائيل، وفي مُقدّمتهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والوزراء وقادة الجيش، بالإضافة إلى ضيوفٍ من جميع أنحاء العالم.
وظهر زيتون عبر قناة “I24″ الإسرائيليّة من داخل قاعات المؤتمر، وقال عن سبب قدومه إسرائيل إنّه جاء للتأكيد: أننّا كسوريين طرقنا كل أبواب العالم، ورغم ذلك المذبحة مستمرة، على حدّ تعبيره.

حرره:

الكاتب: فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play