Jump to Navigation


اموال المقاصة

محللون: حجز أموال الضرائب قد يمتد إلى ما بعد الشهر القادم

تقرير خاص

زمن برس، فلسطين: تواصل إسرائيل منذ نحو شهرين، حجز المستحقات الضريبية للفلسطينيين، في خطوةٍ عقابية تأتي رداً على توجه القيادة الفلسطينية نحو محكمة الجنايات الدولية وتحقيقاً لمصالح الأحزاب الإسرائيلية الحاكمة، والتي تسعى للحصول على تأييد الناخب الإسرائيلي بالمزيد من العقوبات على الفلسطينيين، فيما يزداد التساؤل بين الفلسطينيين عن الوقت المحدد للافراج عن أموال الضرائب، وهو ما يعني العودة بصرف الرواتب كاملةً وهو ما يهم الموظفين وهم يشكلون فئة كبيرة من النسيج المجتمعي الفلسطيني.

مصادر: اجتماع سري لاستئناف المفاوضات بالقدس

زمن برس، فلسطين: نقلت الإذاعة العبرية عن مصادر فلسطينية قولها إن لقاءً سرياً عقد مؤخراً في القدس بين مسؤولين اسرائيليين مقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبين مسؤولين فلسطينيين كبار بهدف استنئاف مفاوضات السلام والتزام إسرائيل بتحويل أموال المقاصة.

وزعمت تلك المصادر أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات، دون أن يتم تأكيد النبأ من أي مصدر فلسطيني أو إسرائيلي رسمي.
 

الرئيس عباس: مضطرون لاتخاذ خطوات صعبة إذا لم تفرج إسرائيل عن أموالنا

زمن برس، فلسطين: قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مؤتمر عقد مساء اليوم الجمعة، مع وزير خارجية دوقيه لكسمبورغ جان اسيلبورن 'إننا مضطرون لاتخاذ خطوات صعبة، إذا لم تفرج إسرائيل عن أموالنا'.

وأضاف عباس،'أن هناك قضية خطيرة، فإسرائيل تحتجز أموالنا وهذا يعني أن الدولة الفلسطينية ستكون في مأزق والأمور ستكون صعبة علينا، ونطلب من العالم أن يضغط على إسرائيل للإفراج عن أموالنا، وإلا فإن هناك خطوات صعبة مضطرون لاتخاذها'.

بشارة : السلطة تفقد 70% من مواردها جراء احتجاز أموال المقاصة

زمن برس، فلسطين: قال وزير المالكية شكري بشارة" إن حجز اسرائيل لاموال المقاصة يعني عملياً أن السلطة تفقد 70% من مواردها".

وأضاف بشارة في ندوة عقدها البنك الدولي لمناقشة الأثر المالي لاحتجاز اموال الضرائب على موازنة وخزينة الدولة الفلسطينية، بأن" ذلك الاجراء لا يتحمله أي اقتصاد في العالم، وهذا الاجراء المجحف سيؤدي الى تبعيات قد تكون غير محسوبة".

 

Subscribe to اموال المقاصة
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play