Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


التصاريح

من هي الفئات التي بإمكانها الحصول على تصاريح خلال رمضان؟

زمن برس، فلسطين: أعلن الارتباط المدني الفلسطيني عند بدء تقديم الطلبات للحصول على تصاريح خلال شهر رمضان.

ووفقاً للارتباط المدني فإن التقديم للتصاريح يقتصر في هذه المرحلة على من لديهم أقارب في القدس أو الداخل المحتل، بحيث يكون التقديم على النحو التالي:

1- التصاريح لمن لديهم أقارب من الدرجة الأولي ( أب، أم، أخ ، أخت، زوج، زوجة، ابن، ابنة).

2- التصاريح لمن لديهم أقارب من الدرجة الثانية (عم، عمة، خال، خالة، جد، جدة).

إجراءات الاحتلال تحرم العمال من استغلال التصاريح

زمن برس، فلسطين: أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن الطاقم الوزاري المقلص للشؤون الأمنية والسياسية، صادق على توجهات جيش الاحتلال، التي سبق وانتشرت في وسائل الإعلام، بزيادة عدد العمال الفلسطينيين من الضفة المحتلة بنحو 30 ألف عامل فلسطيني، إضافة إلى 58 ألف عامل بحوزتهم تصاريح عمل في هذه المرحلة.
إلا أن تقارير عديدة، ومنها ما نشر أمس، يؤكد أن آلاف العمال الذين يحصلون على تصاريح عمل لا يستطيعون استغلالها، عدا عن أن العمال عادة هم عرضة للاستغلال وسوء شروط العمل.

السجن 5 سنوات لضابط إسرائيلي كان "يبيع التصاريح"

زمن برس، فلسطين: أفادت الإذاعة العبرية العامة بأن محكمة عسكرية إسرائيلية حكمت بالسجن الفعلي لخمس سنوات على ضابط في ما يعرف بـ" الإدارة المدنية" التابعة لجيش الاحتلال في الضفة الغربية وذلك بعد إدانته بتلقي رشاوي مقابل إصدار تصاريح لفلسطينيين.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن الضابط الإسرائيلي تلقى رشاوي بما قيمته 250 ألف شيكل مقابل إصدار تصاريح لفلسطينيين.

ووجهت المحكمة" للضابط تهم التزوير ومخالفة الصلاحيات وتعريض أمن الدولة للخطر" فيما تم تخفيض رتبته إلى جندي. 

إلغاء 15 ألف تصريح ومنع إصدار تصاريح جديدة

زمن برس، فلسطين: أفادت القناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلي بأن ما يسمى بمنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق يؤاف مردخاي أصدر قراراً بوقف إصدار التصاريح للفلسطينيين في الضفة الغربية من فئة "التصاريح الخاصة".

وأشارت القناة عبر موقعها الإلكتروني بأن مردخاي قرر أيضاً إلغاء قرابة 15 ألف تصريح من فئة تصاريح خاصة لسكان الخليل. 

وجاءت هذه القرارات بعد عملية تل أبيب التي نفذها الشاب رائد مسالمة، وأسفرت عن مقتل اثنين من المستوطنين.

إسرائيل تهدد السلطة والتصاريح في الصدارة

زمن برس، فلسطين: قال مصدر خاص لزمن برس إن تهديدات إسرائيلية وصلت للقيادة الفلسطينية محذرة من مغبة إقدام القيادة الفلسطينية على وقف الالتزام باتفاق أوسلو وكافة الاتفاقات المترتبة عليه من الإسرائيليين وذلك خلال اجتماع المجلس الوطني المرتقب.

وقال المصدر إن التهديدات الإسرائيلية شملت وقف التصاريح والتعاملات الاقتصادية واحتجاز أموال الضرائب.

اللجنة الرئاسية: لا علاقة لنا بآلية إصدار التصاريح

زمن برس، فلسطين: اوضحت اللجنة الرئاسية لتنسيق ادخال البضائع إلى قطاع غزة ان مسؤوليتها تتمثل فقط بالتنسيق لإدخال السلع والبضائع الى قطاع غزة و ليس لها اي علاقة بآلية التصاريح المعمول بها من قبل هيئه الشؤون المدنية في قطاع غزة .

واضافت اللجنة الرئاسية" ان كل ما يطلب من الأخوة التجار من قبل الهيئة ليس لنا علاقة به".
 

الشؤون المدنية تنشر معايير واجراءات منح التصاريح

زمن برس، فلسطين:  نشرت الهيئة العامة للشؤون المدنية، أمس الاثنين، المعايير الخاصة بمنح التصاريح للفئات المختلفة في خطوة توصف بالمهمة ومن شأنها التسهيل على المواطنين وطالبي الخدمة في معرفة معايير الحصول عليها، وتساهم في تعزيز مبدأ الشفافية من خلال نشر المعلومات وجعلها علنية وفي متناول الجميع.

الاحتلال سيُقلص "التسهيلات"

زمن برس، فلسطين: كشف المعلق العسكري لموقع واللا العبري أمير بخبوط أن قادة جيش الاحتلال وقادة الشاباك يدرسون  إدخال بعض التقلصيات على ما وصفها بـ" التسهيلات" رداً موجة الهجمات التي تعرض لها جنود الاحتلال والمستوطنين بالقدس والضفة الغربية منذ بداية رمضان.

والهدف من تقليص "الستهيلات" بحسب ضباط الشاباك هو دفع الأشخاص الذي منحو تصاريح لتصعيد احتجاجهم ضد استمرار الهجمات.

وطبقاً لتقديرات الموقع الإلكتروني فإن تقليص "الستهيلات" لن يكون كبيراً جداً، وسيقتصر على القرية أو المدينة التي تنتمي لها الخلية التي نفذت الهجوم الأخير. 

الشؤون المدنية: عملية إصدار التصاريح تسير كالمعتاد

زمن برس، فلسطين: قال وكيل وزارة الشؤون المدنية معروف زهران إن عملية إصدار تصاريح الدخول إلى المناطق المحتلة عام 1948 تسير كالمعتاد، وأنه يتم توزيع ما بين 200-3000 تصريح يومياً في مختلف المناطق.

وقال زهران في حديثٍ مع زمن برس،  إن أعداد المتقدمين للحصول على التصاريح كانت كبيرة، وهو ما فسر حدوث تأخير في تسليمها بعض الأحيان، مشيراً إلى أن مكاتب الشؤون المدنية وطواقمها تعمل بأقصى طاقة لديها من أجل تسريع تسليم التصاريح للمواطنين.

وأكد زهران على أنه لا يوجد أي إشكالية الآن في موضوع اصدار التصاريح.

بالفيديو: "تصاريح محروقة" عقب عملية القدس

زمن برس، فلسطين: قام نشطاء فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق حملات ردوا فيها على من استنكروا عملية الطعن في القدس أمس، بحجة أنها ستؤدي لمنع دخول أصحاب التصاريح إلى مدينة القدس، وللرد أيضاً على إجراءات الاحتلال المتمثلة بإلغاء التصاريح الصادرة لأهالي بلدة سعير. 

ونشر النشطاء صوراً ومقاطع فيديو توثق قيامهم بإحراق التصاريح، وأطلقوا حملاتهم تحت مسميات مختلفة منها "مزع تصريحك" أو "أدخل عالقدس خاوة".

وقال أحد النشطاء في شريط فيديو نشره عبر حسابه، يظهر خلاله إحراقه لتصريحه، قائلاً إنه  أحرق التصريح رغم أنها المرة التي يحصل عليه فيها.

 

Pages

 

Subscribe to التصاريح
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play