Jump to Navigation

حمدي حسين

أنين غربة..لماذا تحولت الخيام الى بيوت؟

اتجهت الى صوت ذلك المخيم في جولة بين خيام متلاصقة ومياه جارية تنبعث في كل بقعة تحط فيها قدمي، اصوات بكاء الاطفال تنبعث في المكان من ضيق العيش وألم الحياة.. ورجل يصرخ في زوجته قائلا: "لم أكن اعلم ان هذا اليوم هو يوم توزيع المؤن من وكالة الغوث"، ورائحة طهي العدس تنبعث وتملأ الازقة.. هنالك صبية يلعبون.. ممزقة ملابسهم، وامرأة تنشر الغسيل على حبال الخيمة وكأنها تريد ان تنهي عملها لتبدأ عملا اخر...

هل يشتري الراصد الجوي فائض خبزكم؟

حمل الغالبية العظمى الأرصاد الجوية الفلسطينية والراصدين الهواة مسؤولية الضجة التي أثيرت حول العاصفة الثلجية "هدى"، بعد إرادة الله وفور تراجعها في أول يوم تلقوا آلاف التعليقات والشتائم على وسائل التواصل الاجتماعي واتهموا بالتهور وعدم الدقة، وأتفاجأ بأن الإعلام الفلسطيني الذي أثار موضوع العاصفة "هدى" وخصص معظم فقراته للحديث عنها وهول الأمور من خلال نشر أخبار غير دقيقة حول الاحتمالات كنوع من التسابق الاعلامي بين الوسائل المختلفة، هو نفس الاعلام الذين استغل الضجة الأخيرة التي أثيرت بحق الأرصاد الرسمية والراصدين الهواة لشن هجمات بحقهم وتكذيبهم بعد التغير الذي طرأ على مسار العاصفة بعد دخولها!

Subscribe to حمدي حسين


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play