Jump to Navigation


فالح نصير فالح

مهنة المصائب..

"السرج المذهّب لا يجعل الحمار حصانًا"..الإعلام الفلسطيني بين التهويل والتدمير، إذا كان الإعلام هو السلطة الرابعة وإن كانت مهنة صاحبة الجلالة هي الأقدس، إلا أنها تحولت من مهنة المتاعب إلى مهنة المصائب أمام وسائل الإعلام الفلسطينية التي لم تعد تتحرى الدقة في نقلِ الأخبار والأحداث، رغم أنه لا يمكن إنكار دورها والجهد الذي بذله ممتهنوها لتضع القارئ والمستمع والمشاهد بصورة ما يجري أولاً بأول خلال الهبة الشعبية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية على مدار الأيام السابقة.

 

Subscribe to فالح نصير فالح
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play