Jump to Navigation

فداء عرار

رياح شتاء حارقة

حُرِقَ الّذي قَد كانَ مِنهُم قاتِل................

وَعُيونُهم كَالغَيثِ باتت تَدمَعُ................

وَالخَوفُ يَعصِفُ يَوْمَهُم أهلَ الثَّرى.......
وَالنّارُ باتت في رُحاهُم تَلمَعُ..............

زَرَعوا القَنابِلَ في بِلادِيَ عُنوَةً ............
رَسَموا المَعالِمَ لانهيارٍ يُفزِعُ.................

وَلِسانُ حالِ العُربِ يَهذي دائِماً.............
باتوا بِمعسولِ الكَلامِ يُلمّعوا.................

وَقُلوبُهم تَبكي عَليِهم حُرْقَةً.................
وَالوَجْدُ مَفطورٌ لأمرٍ يُفجِعُ....................

قصيدة وطن

ونظمت من دمع العيون قصيدة

بالحب ينبض قلبها اشعارا

رسمت حنينا للبلاد ولوعة
نزفت جراحا في الهوى اسرارا

تركت امانا في العيون وألفة
نقشت بأوراق لها تذكارا

خرت بحور الشعر هاوية له
شلال دمع يعشق الإبحارا

فالغيم يبكي دائما اهل الهوى
والبحر يعشق للمحب جوارا

منظمة تطوّع سلفيت

بعيدا عن المصالح الشخصية وفي ظلّ أجواء وطنيّة هدفها الخالص تكريس الإنتماء الوطني وتعزيزه في نفوس أبناء هذا الجيل الصامد المرابط

جاءت منظمة تطوّع البنّاءة لتوجيهنا نحو أفعال الخير والتي ستؤدي إلى رفعة وسموّ الوطن وتخلق منّا أناس فاعلين قادرين على رسم الصورة الأجمل والابهلى  لوطن الأوطان وجهت طاقاتنا  وقدراتنا وجهتها الصحيحة؟.
فهنيئاً  لنا بهكذا منظّمات وجمعيّات تهدف إلى رأب الصدع في مجتمعنا وإعادة الحياة لأماكن وأناس عانوا من الشلل.

زيارة

نصف ساعة
ليس أكثر
والقيد
يشهد دمعةَ
العينِ الحزينةِ
سجّلت بالقلب
لوعٌاتٌ
هنا بالقلب
سوف
تظلُّ تُذكَر
وعقاربُ التوقيتِ
رَهنُ عَدوِّنا
خَطّت نِهاية مَوعدٍ
بالوصْلِ تَجمعُ
شَملنا
بِدَقائقٍ تَمضي
سريعاً مثلَ
ماءٍ
قد تَبخّر
بِتنا نُسائلُ
بَعضَنا
ما بالهم
الأربعونَ تَناقصت
وترى الجنود
يحدّقونَ
يُغامزونَ
وكأنَّ يَوْماً
قدْ مَضَت
ساعاتُهُ
وَالوَجْدُ
يَسْألُ
وَيْحَكُم هذا

امْدُدْ ذِراعَك

امددْ ذراعك للسماء وقل لها

رحماك غيث محبةٍ بسخاءِ

انّ السماء لَتنحني بعطائِها
هي رمزُنا نبراسُ كلّ هناءِ

امننْ عليّ بنعمةٍ وأعزّني
أحيا الحياة ممجّداً لسمائي

والأرضُ ترفعُ للعُلا أيدي الدعا
بالشكرِ كانت سجدةً بحياءِ

انّ الزهورَ ترنمتْ بنسيمها
فبَدت تُغازلُ مائها بحياءِ

أكرمْهُ من فصلٍ يجودُ بخيرهِ
عنوانُ خيرٍ اصلُ كلّ عطاءِ

للأرض أرفع رايتي

الشمس تغزل عشقها...

تهمس بصمت حبّها...

للأرض تبعث شارة...

نوراً يداعبُ خدها...

وبليلها قمرٌ بدا...

دوما يردّد اسمها...

للأرض أرفع رايتي...

ممجّداً ولشعبها....

للأرض أشدو عالياً...

هذي العروبة أصلها...

خضراء تبدو يانعة...

كلُّ الجمال بحسنها...

وبيومها أرفع يديّ...

مكبّراً أدعو لها....

يا ربّ احفظ موطني...

واذلّ جيش عدوّها....

ثورة على الاعتقال الإداري

لحظات صمود اسطوريّة سجلت في ذاكرة التاريخ عظمة فعلك النبيل والذي مثّل إنتصار الإرادة الفلسطينية.

فعلا هذه اللحظات الصعبة لا يشعر بها فعليّا إلّا من عاش تجربة الإضراب..

فبوركتم يا ثوّار الإعتقال الإداري، وتأكد بأن إسمك سيبقى يردد ما بين أبناء أمتك لأنه صنع لهم إنتصار حقيقيا أفرح القلوب التي باتت أسيرة حزينة على أوضاع أسرانا واحوالهم..

أسطورة إستطاع بامعائه الخاوية إخضاع كيانا صهيونيا لا بإرادة دوليّة ولا قرارات عالميّة ولا بأيّ ضغوطات فقط بصبره وعزيمته وثباته وإيمانه المطلق بالله أولا
ثمّ بشعبه العظيم الذي ما غاب عن فكرهم ووجدانهم ولو للحظة..

كن شامخًا!

أنت رمز للعطاء
رسول خير على ثراك
تتلألأ نجوم في السماء على رؤاك
ما كنت اسمو لحظة
نحو العلا لولاك
نهديك باقات دعاء
عند الصباح وفي مساك
كن صابرا ومرابطا
كن قاهرا لعداك
متحدّيا كلّ الظلام
شعاع شمس في سماك
كن شامخا مستاسدا
مترفّعا عن من اذاك
فتحيّة من ملاك
هزّه حسن رؤاك
وتحيّة من طبيب
ينحني عند لقاك
وتحيّة لك منّي
حيّاك ربي حيّاك

ثلاثاء الكرامة!

وجائت ثلاثاء الاعتصام المنشود كردّ على كل تهديدات سبقته تجاه المعلّمين وكل تلويح باجراءات صارمة تتخذ بحقهم..

جاءوا إلى رام الله وقد تركوا وراءهم الخوف والقلق في حجراتهم الدراسية وليثبتوا انهم أصحاب حقوق لا يجوز أن تهمّش متغاضيين عن ظروف طقس هذا اليوم لأن أثر هذا الإعتصام سيكون أقوى من تأثير كل شيء دونه.

لحمة اعتصاميّة جمعت معلّمي فلسطين في صفّ واحد من شمالها لجنوبها يهتفون بذات الصوت ويرددون ذات الكلمات.

ونقول لكل من راهن على فشل هذه الاعتصامات وهذا الاضراب بأنه سيكون كغيره من إضرابات سابقة للمعلمين لم تجدي نفعا!

كرامة المعلم لا يجب أن تُسلب!

لم يشهد التاريخ الفلسطيني حراكا للمعلمين بهذا الشكل مثل الذي يحصل هذه الأيام فهو يمثل ثورة سلميّة على ما يعانيه المعلم من تعسّف قمعيّ يمسّ بكرامته، فهو عنوان نهضة المجتمع وتقدمه ومع ذلك فهو مهمّش فيما يتعلق بحقوقه..

مسلوب الإرادة وحرية الرأي والتعبير والفكر في وقت تقود فيه هذه الفئة باقي القطاعات في مجتمعات أخرى..

Pages

Subscribe to فداء عرار


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play